Loading...


الحوار العام ، نقاش الهادف ، نقاشات متنوعة ، فسحة عامة مناقشة المواضيع ذات الطابع الجاد والتي تلامس حياتنا اليومية - عرض مشكلات قائمة وحلول مقترحة مع العلم :الاختلاف لايفسد للود قضيه.

الإهداءات


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-09-2015, 11:12 PM   #1


الورّاق غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 57505
 تاريخ التسجيل :  26-01-2013
 أخر زيارة : 06-11-2015 (12:33 PM)
 المشاركات : 47 [ + ]
 التقييم :  164
لوني المفضل : Purple
Post Thanks / Like
افتراضي الأخلاق في الاسلام 2





دائما لا يـَجمَع الناس إلا شيء أكبر من مستواهم ، فإذا كنا سنضعهم على مستواهم المصلحي الأناني ، فلن يستطيع الناس أن يتوحدوا .. في المدن الكبيرة ملايين البشر و كلٌ منهم يسعى لمصلحته الخاصة : (تحسبهم جميعا وقلوبهم شتى ) ، بل بعضهم يتجاوز ويعتدي حتى يحصل على ما يريد بطريقة عنيفة أو بطريقة ذكية .. كلٌ يريد ما عند الآخر ، فالمدينة الضخمة تستطيع أن تقول أنها سفينة يدعي ملكيـّتها جميع الركاب .

إن الأخلاق ليست منعاً وحرمانا للذات بقدْر ما هي عطاء أصلا ، فإذا صار المنع في الأخلاق فهو من أجل العطاء ، كما يمنع العطشان نفسه عن الماء ليسقي به آخر ، فهو لا يرى منعا و إنما يرى عطاء ، هذه هي الأخلاق .

صاحب المصلحة يرى الأخلاق عبارة عن منع و حواجز فيرفض الأخلاق ، حتى الفكر الغربي يتآمر على الأخلاق و يشذب منها و يحذف حتى يبقى منها ما يخدم المصلحة فقط ، و يعتبرها منعاً ، بينما الأخلاق هي عطاء .

الإسلام لم يأت بجديد لا يعرفه شعور الإنسان و حسّه ، لهذا القرآن دائما يقول ذكِّر ولا يقول : علِّم .

الأخلاق تنتمي إلى شعور و حس الإنسان ، والعقل ينتمي إلى مصلحة الإنسان مع المادة الخارجية والأشياء الأخرى والآخرين .. فكلاهما له مصدر و له هدف ، ولهذا يحس الإنسان عادة بالتضارب في داخله والحيرة بتقديم رِجلٍ و تأخير أخرى ، فهذا التردد هو عبارة عن شعور يقول شيئا وعقل يقول شيء آخر .. أو إحساس يقول: أَقْدِم. وعقل يقول: لا. أو العكس . وهذا من أقوى الأدلة على ثنائية الشعور والعقل داخل الإنسان ، وهذه ثنائية لا مناص منها عند كل إنسان ، و إن أنكرها من أنكرها .

هذه الثنائية لا تدل على أن الإنسان شيء موحَّد كما يقال و أنه عبارة عن جسم وأن الأفكار هي نتائج جسمية كما يقول الماديون . ولا يمكن القول بأن التردد هو تعارض مصلحة مع مصلحة أو عقل مع عقل أو فكرة مع فكرة ، لأنه مخالف له في الاتجاه و في الشعور المصاحب معه ، فمن يفكر بالرشوة والسرقة فهو يفكر بعقله ، لأن عقله يفكر بالمصلحة ، و يأتيه شعور مضاد يكره كل تفكير بهذا الخصوص و يدعوه للقناعة والصبر .. فلو كان التعارض تعارض عقل مع عقل ، لكان التردد في نقطة : هل أسرق أو هل أكسب أو هل أشتري ورقة يانصيب ؟ و ليس في الشيء و ضده ! فالعقل يكون في الشيء أو أمثاله و لا يكون في الشيء و ضده . و هذا كلام ليس عن الأخلاق بل عن رعاية المصالح .

المؤمن الحق لا يمنعه خوف من النار أو طلب للجنة ، فليس هذا هو ما يمنعه حقيقة ، بل إن مانعه و دافعه الحقيقي مرتبط بربه أخلاقياً ، و لا يريد أن يخسر هذا الارتباط ، هذا في الأساس . والتخويف بالنار هو لمن لم يحسوا بهذا الإحساس ، لعل وعسى أن يردعهم . و العقوبة موجودة عند كل المجتمعات المدنية ، ومن أهداف وجود العقاب هو تنبيه الغافلين حتى يرتدعوا ، و ليس القصد منها تعذيبهم .

فالمؤمن الحق لا يترك الخطأ لأنه خائف فقط من النار ، حتى لو زال الخوف أو أتاه رأي يحلـّل أو يبيح له هذا الخطأ لما فعله ، فهو أصلا لم يتعرف على ربه إلا عن طريق الفضائل والأخلاق . و المجتمعات كلها يحكمها قانون ، وهناك سلطة ، فهل نقول عن كل إنسان : أنت لا تسرق لأنك تخاف من القانون ، و لو زال القانون لسرقت ؟ هل إذا زالت عقوبة السرقة فسوف تسرق ؟

و الحياة قائمة على الأخلاق أساسا ً ، فعن طريق شكر الإنسان لكل من أحسن إليه عرف ربه ، فهو استمر على ذلك حتى وصل لمن خلق له طعامه الذي لم يخلقه له أمه و أبوه ومجتمعه ؛ فهو شكر أمه لأنها قدمت له الطعام ، و شكر أبوه لأنه عمل على أن يحضر له هذا الطعام ، لكن هذه الشجرة : من أنبتها ؟ لم ينبتها أمه ولا أبوه ولا أبو الجيران ولا غيرهم ... فمن يشكر عليها إذاً ؟؟

عن هذا الطريق - الشكر- وصل الإنسان إلى ربه ، وهكذا بقية الأخلاق توصلك إلى الله ، بما فيها الحب .



 
 توقيع : الورّاق

مدونة الورّاق


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة



الساعة الآن 05:26 PM.

اخر المواضيع

الذ مسمن معمر بحشوة لذيذة جدا / ملوي معمر بالشحمة والبصل / طريقة سهلة ومبسطة ناجحة للتحضير @ ستة أماكن فريدة من نوعها لإلتقاط الصور الفوتوغرافية وللاستمتاع في يوجياكارتا @ بان كيك أو فطائر الكيك مذاق رااااائع/ يدوب في الفم لذة ولا أروع//بمكونات بسيطةツ @ ولي العهد يتلقى شكر "السيسي" على دعم المرشحة المصرية في انتخابات "اليونسكو" @ ستة أماكن فريدة من نوعها لإلتقاط الصور الفوتوغرافية وللاستمتاع في يوجياكارتا @ أمين عام جمعية تكافل لرعاية الأيتام الدعم الخيري لسمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان سيمكن ا @ لحم الراس بالحمص والزبيب سهل ولذيذ جدا جربيه ومغاديش تندمي !!! @ أخلاق إسلامية @ محمد بن سلمان يرعى مؤتمر «التحالف ضد الإرهاب» @ الاستضافة السحابية وكل شئ متعلق بها @ سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان يهنئ الرئيس المصري بتأهل منتخب بلاده لكأس العالم @ معلومات عن مدينة بوكور السياحية @ طريقة تحضير العدس بالطماطم على الطريقة المغربية شهية و صحية @ الصور لها وزنها في عالم السيو @ خمسة أشياء يمكن فعلها في جزيرة ساموسر @ نصائح لتمتع كبار السن بأسنان صحية @ نصائح لتمتع كبار السن بأسنان صحية @ الصور لها وزنها في عالم السيو @ محمد بن سلمان يوجه بإقامة مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل الثاني خلال الفترة من 1 يناير وحتى 1 @ عصير الخيار بالحامض لذييييذ و منعش مزيل للعطش//سهل التحضير ツ @ نصائح لتمتع كبار السن بأسنان صحية @ عيوب الاستضافات المجانيه التي تدمر موقعك بمجرد اختيارها @ اخبار الأمير محمد بن سلمان @ تحديث جديد ل ios 11 لإصلاح العيوب التي واجهت المستخدمين @ أهمية التسويق بالمحتوي @ صابلي باشكال وبنكهات مختلفة من نفس العجين يذوب في الفم/خفيف/إقتصادي ولذيذ مع سر نجاحه @ كيف تحتل المرتبة الأولى فى محرك البحث جوجل؟ @ الهجرة النبوية الشريفة والدروس والعبر المستفادة منها @ الحريرة المغربية التقليدية على اصولها //باسهل طريقة للتحضير//مع سر لذتها @ ماهو الـ Domain authority ؟ @ تعالو تشوفو طريقتي فتحضير اروع حرشة في الفرن على شكل غريبة//لذيذة و هشيشة ツ @ الأمير محمد بن سلمان وزير دفاع بريطانيا يوقعان اتفاقية للتعاون العسكري والأمني @ التفاؤل والتشاؤم فى ميزان الإسلام @ كيف تحمي أسنانك من البلاك؟ @ سمو ولي الأمير محمد بن سلمان يهنئ رئيسة جمهورية تشيلي بذكرى استقلال بلادها @ زيارة إلى جزيرة فلوريس الإندونيسية @ زيارة إلى جزيرة فلوريس الإندونيسية @ ميزة جديدة تختبرها فيس بوك “كتم” الأصدقاء والصفحات والمجموعات مؤقتا @ ألذ كيكة بالكاكاو هشة/ سهلة التحضير/ إقتصادية ولذيذة جداً @ التقى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس ال @ طب وتجميل الأسنان @ السياحة في ميدان @ طريقة تحضير االفاصوليا البيضاء ''اللوبيــــــا'' على الطريقة المغربية شهية و صحية @ سمو الأمير محمد بن سلمان يعزي الرئيس المكسيكي في ضحايا الزلزال @ ديكور مشبات نار اشكال مشبات نار مشبات مودرن مشبات متنقلة مشبات مخفية @ صور مجالس مشبات ملاحق ومشبات ديكورات مجالس مشبات ديكورات مشبات @ المروزية المغربية التقليدية على حقها و طريقها// رائعةو سهلة // اسرار نجاحها للمبتدئات @ أحب الأعمال إلى الله : @ طريقة تحضير الدوارة او التقلية المغربية التقليدية//سهلة و لذيذة للمبتدئات @ في اندونيسيا شاطئ لوفينا مع الدلافين الرائعة @



Powered by vBulletin® Version 3.8.8 Beta 1
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
new notificatio by ml7n
Seo By ml7n
كل مايكتب بالمنتدى يعبّر عن رأي كاتبه ولا علاقة للإدارة به , كما أن الإدارة غير مسؤولة عن العلاقات الغير شرعيه التي تحصل بالمنتدى
ونبرأ ذمتنا أمام الله من ذلك .. إدارة منتديات ملحن

 

Security team